منتدى لؤي السويطي
مرحبا بكم في منتدى لؤي السويطي حياكم الله

منتدى لؤي السويطي


 
الرئيسيةالتسجيلمكتبة الصورس .و .جدخول
منتدى لؤي السويطي كل عام واعضاء منتدى السويطي بخير ومنورين المنتدى

شاطر | 
 

 ابو علاء المعري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 404
العمر : 27
السويطي : www.alsweety.hooxs.com
المزاج : كرة قدم
السٌّمعَة : 0
نقاط : 11087
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

الورقه الشخصيه
الورقه الشخصيه:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: ابو علاء المعري   الجمعة أغسطس 01, 2008 10:51 pm


أبو العلاء المعري

أَبو العَلاء المَعَرِي 363 - 449 هـ / 973 - 1057 م أحمد بن عبد الله بن سليمان، التنوخي المعري. شاعر وفيلسوف، ولد ومات في معرة النعمان، كان نحيف الجسم، أصيب بالجدري صغيراً فعمي في السنة الرابعة من عمره. وقال الشعر وهو ابن إحدى عشرة سنة، ورحل إلى بغداد سنة 398 هـ فأقام بها سنة وسبعة أشهر، وهو من بيت كبير في بلده، ولما مات وقف على قبره 84 شاعراً يرثونه، وكان يلعب بالشطرنج والنرد، وإذا أراد التأليف أملى على كاتبه علي بن عبد الله بن أبي هاشم، وكان يحرم إيلام الحيوان، ولم يأكل اللحم خمساً وأربعين سنة، وكان يلبس خشن الثياب، أما شعره وهو ديوان حكمته وفلسفته، فثلاثة أقسام: (لزوم ما لا يلزم-ط) ويعرف باللزوميات، و(سقط الزند-ط)، و(ضوء السقط-خ) وقد ترجم كثير من شعره إلى غير العربية وأما كتبه فكثيرة وفهرسها في معجم الأدباء. وقال ابن خلكان: ولكثير من الباحثين تصانيف في آراء المعري وفلسفته،من تصانيفه كتاب (الأيك والغصون) في الأدب يربو على مائة جزء، (تاج الحرة) في النساء وأخلاقهن وعظاتهن، أربع مائة كراس، و(عبث الوليد-ط) شرح به ونقد ديوان البحتري، و(رسالة الملائكة-ط) صغيرة، و(رسالة الغفران-ط)، و(الفصول والغايات -ط)، و(رسالة الصاهل والشاحج
).
__________________________________________________________________

أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،
قصيدة :
أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبـةِ، جامعـاً، تقُصُّ على الشُّهّادِ، بالمِصر، أمرَهـا
فلو لمْ يقومـوا ناصريـنَ لصوتِهـا ، لخِلتُ سماءَ اللَّـهِ تُمطِـرُ جمْرَهـا
فهـدّوا بنـاءً كـان يـأوي، فِنـاءَهُ، فواجـرُ، ألقَـتْ للفَواحـشِ خُمرَهـا
وزامرَةٍ، ليستْ من الرُّبـد، خضّبَـتْ يدَيهـا ورجليهـا، تُنَفِّـقُ زَمـرَهـا
ألِفنـا بـلادَ الشّـامِ إلْــفَ ولادَةٍ، نُلاقي بها سُودَ الخُطـوبِ وحُمرَهـا
فطَوراً نُداري، مـن سُبيعـةَ، لَيثَهـا ، وحيناً نُصادي، من ربيعةَ، نِمرَهـا
أليسَ تميـمٌ غيّـرَ الدّهـرُ سَعدَهـا؛ أليسَ زَبيدٌ أهلَـكَ الدّهـرُ عَمرهـا؟
ودِدتُ بأنـي، فـي عَمايَـةَ، فـاردٌ، تُعاشرُنـي الأرْوَى، فأكْـره قُمرهـا
أفِرُّ من الطَّغْـوى إلـى كـلّ قَفـرةٍ ، أُؤانسُ طَغياهـا، وآلَـفُ قُمرَهـا
فإنـي أرى الآفـاقَ دانـتْ لظالِـمٍ، يَغُـرُّ بغاياهـا، ويشـرَبُ خَمرَهـا
ولو كانتِ الدّنيا من الإنسِ لـم تكـنْ سوى مُومسٍ، أفنَتْ، بما ساء، عمرها
تديـنُ لمجـدودٍ، وإنْ بـاتَ غَيـرُهُ يهزُّ لها بِيضَ الحـرُوبِ، وسُمرَهـا
ومـا العَيـشُ إلاّ لُجّـةٌ باطلـيّـةٌ، ومن بلَغَ الخمسيـنَ جـاوزَ غمرَهـا
وما زالتِ الأقـدارُ تتـرُكُ ذا النُّهَـى عديماً، وتُعطي مُنيةَ النّفـسِ غَمْرَهـا
إذا يَسّرَ اللَّـهُ الخطـوبَ فكَـمْ يـدٍ، وإن قصُرتْ، تجني من الصّابِ تمرَها
ولولا أُصولٌ، في الجيـادِ، كوامـنٌ، لما آبَتِ الفُرسـانُ تحمَـدُ ضَمرَهـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsweety.hooxs.com
 
ابو علاء المعري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لؤي السويطي :: قسم الشعراء و الاحكام و الامثال-
انتقل الى: